التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عصير مقال: عمان.. بين فجوة الاستقرار وحرب السيطرة والصراع على المعلومة - محمد الفزاري

آخر المشاركات

دول الخليج.. أوطان أم مزارع - محمد الفزاري

حواري مع العلمانيين العرب والغرب حول القضية الفلسطينية - محمد الفزاري

‏ "أنا بأمن بالالتزام وأنا ملتزم، بس مش ملتزم بالدكاكين السياسية. أنا ملتزم بقضية أكبر من كل هذه الجموع.. ملتزم (بفلسطين)" ناجي العلي
‏من خلال حواري مع متعاطفين عرب وأجانب علمانيين مع دولة إسرائيل ويؤيدون خيار الدولة العلمانية الواحدة الجامعة بين أطراف النزاع أو حل الدولتين -وبعيدا عن حجة الأسطورة الدينية التي لا يعطونها حجة كبيرة- وجدتهم يحتجون بنقطتين:
‏١- دولة إسرائيل قامت في أرض فضاء غير مسكونة. واليهود كانوا مشتتين ومضطهدين ومعذبين في الأرض ظلما، والقانون الأممي منحهم هذا الحق! ويدعمون كذلك هذه الحجة بمقارنة بين لو كانت أرض المتنازع عليها خالية غير معمورة وأرض شيدت عليها دولة متقدمة علميا وتكنولوجيا.. أين الأفضل للبشرية؟!
‏٢- أما الحجة الثانية يقولون نحن نؤكد أن ما حدث خطأ فادح، لكن ما ذنب الأجيال اليهودية التي ولدت في أرض دولة إسرائيل، لم يختاروا هذا المصير؟! أين سيذهبون؟! ألم تصبح مكان ميلادهم وموطنهم؟
‏بيد أن هناك تساؤلات أزعم أنها منطقية: ‏١- لو حقا دولة إسرائيل قامت في أرض خالية؛ فلماذا هناك الملايين من المغتربين وعشرات من المخيمات؟!
‏٢- صحيح أن إسرائيل متقدمة في نواحي كث…

الدستور.. غاية أم وسيلة؟! - محمد الفزاري

قراءة: الإرهاب بين الإسلاموفوبيا والغربفوبيا - محمد الفزاري

يكاد يكون مصطلح "الإرهاب" من أكثر المصطلحات ترددا في وسائل الإعلام وخطب السياسيين وحتى في أجندة وبرامج المرشحين والأحزاب السياسية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر حتى اليوم، وكذلك أزعم حتى الغد البعيد جدا. وظفته كثير من الدول الكبرى كأحد وسائل الصراع الناجعة في تحقيق مصالحها، وبوجه الدقة مصالح المسيطرون على الرأي العام وعلى ديموقراطيتها واستثماراتها من شركات عابرة القارات عن طريق الانتقائية في التصنيف حسب أهواء المصالح السياسية والاقتصادية. ولهذا روجت الولايات المتحدة، أقوى قوة بحكم قبضتها الاقتصادية والعسكرية المطلقة، لتصنيفاتها وتعريفاتها للإرهابيين والإرهاب بشكل عام بحسب ما يتناسب مع مصالحها ومصالح حلفائها، وأصبحت كباراديغم أعلى يحتذى به في حربها على الإرهاب عسكريا وإعلاميا. وبدون أدنى شك من الخطأ التعميم أيضا على كل ما هو غربي وإلصاق به تهمة المؤامرة كما تفضله بعض الحكومات العربية المستبدة كأسهل وسيلة للإلهاء والسيطرة على شعوبها. هذه السياسة كذلك انعكست وأثرت على العقل الجمعي العربي كمتلقٍ، وكناقد، فضلا عن تأثير تأويلات الدين وخاصة السياسية منها في شيطنة وتكفير الآخر وإلصا…

أحمد المخيني: ينبغي تعديل النظام الأساسي الآن بينما السلطان قابوس بين ظهرانينا - محمد الفزاري

الأوضاع الجيوسياسية في منطقة الخليج كانت، وما زالت، غير مستقرة حتى بعد تأسيس مجلس التعاون الخليجي الذي أنيط عليه تقريب وتوحيد الأشقاء الخليجين سياسيا واقتصاديا وعسكريا وفي المجالات الخدمية الأخرى. بيد أن بعد موت معظم الآباء المؤسسين لهذا المجلس بدأت تتصدع أركانه وتظهر للعلن، وزادت المؤامرات والخلافات بين الأشقاء حتى وصل الأمر إلى ما وصل إليه اليوم ليختفي صوت المجلس وأمينه العام ويتم تجاوز أهم مواثيقه في الأزمة القطرية الخليجية. مجلة مواطن تجري حوارا مع الباحث أحمد المخيني، الاستشاري المستقل في السياسات العامة، حول قضايا خليجية وعمانية عدة.

– حوار: محمد الفزاري

بنت عمان علاقاتها الحديثة مع دول الجوار على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير.من الخطأ تجاهل إيران في أي منظومة تشمل المنطقة لا سيما المنظومة الأمنية والاستراتيجية.المحللون السياسيون القريبون من الوضع في المنطقة يدركون أن إيران تسعى إلى نيل الاعتراف من قبل دول المنطقة.أنا من المشجعين لموقف عمان من حرب اليمن، وأحمد الله أن عمان نأت بنفسها وشعبها عن هذه الترهات.يبدو لي أن التحالف العسكري الإسلامي للا…

خالد إبراهيم: ليس حقوقيا من ينظر بعين مفتوحة لبعض الانتهاكات في بلد ما ويغلقها لانتهاكات أخرى في بلد آخر - محمد الفزاري

تلعب المنظمات الحقوقية دورا مهما في حماية وترسيخ مفاهيم حقوق الإنسان في دول العالم عن طريق حملات التوعية أو عن طريق التنديد والتوثيق لحالات الانتهاك. وفي دول العالم المتقدم أصبح دور هذه المؤسسات فاعلا في المجتمع المدني وجزءا لا يمكن أن تُقبل محاربته والتضييق عليه سواء على المستوى الشعبي أو الحكومي؛ إيمانا بدورها الفاعل والمهم في تعزيز وحماية مبادئ حقوق الإنسان. بيد أن وجود مثل هكذا منظمات في الدول غير الديموقراطية ما زال غير متقبل وينظر له بنظرة الريبة والعداء. وللتعرف على الوضع الحقوقي الخليجي أكثر، مجلة مواطن تجري حوارا مع الناشط العراقي (الخليجي)، مدير مركز الخليج لحقوق الإنسان، خالد إبراهيم.

– حوار: محمد الفزاري
ليس حقوقيا من ينظر بعين مفتوحة لبعض الانتهاكات في بلد ما ويغلقها لانتهاكات أخرى في بلد آخر.الحكومات الخليجية تنظر للمنظمات الحقوقية كمنظمات خارجة عن القانون ولمدافعي حقوق الإنسان كأعداء في الوقت الذي يجب أن نكون فيه نحن شركاءهم بناء المجتمع.وبسبب القمع والترهيب، اضطر الكثير من النشطاء لمغادرة بلدانهم إلى الغرب وهذا بدوره سيؤدي إلى إضعاف حركة حقوق الإنسان في المنطق…