التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من 2013

سياسة الترقيع ليست حل - محمد الفزاري

المشكلة (التي تقف حجر عثرة أمام تطور البلد سريعاً وتغذي الفساد وتحافظ عليه ) أكبر مما نتصور جميعاً ولا يمكن حلها بسياسة "الترقيع".

- #لا_خيار_آخر عن وضع دستور توافقي يحمي حقوق الجميع ويقنن السلطات والصلاحيات ويحمي الثروات الوطنية من الضياع ويتيح للمواطن المشاركة السياسية وصنع القرار ويحرر الاعلام من مقص الرقيب الحسيب.

- #لا_خيار_آخر عن تفعيل منصب رئيس الوزراء مع وجود مجلس وزاري متعاقب يُسأل ماذا سيقدم وماذا قدم عن طريق ممثلي الشعب(مجلس الشورى).

- #لا_خيار_آخر عن وجود ارادة شعبية - وتأتي بارتفاع مستوى منسوب الثقافة الحقوقية والسياسية - تؤمن بأهمية الدستور وتطالب وتعمل ع تحقيقه.

#سياسة_الترقيع_ليست_حل

هل أنت يساري أم يميني؟ - محمد الفزاري

لماذا تختلف أساليبنا وأدواتنا الإصلاحية؟ لماذا أحيانا يصل الخلاف وللأسف إلى التقليل من وطنية الآخر؟ هل ما يحدث معنا من شد وجذب وتنافر بين المواطنين أنفسهم وبين السلطة وبعض الناشطين يعتبر حالة استثنائية؟

لو افترضنا حقاً كلا الطرفين تهمهم المصلحة الوطنية وأن هذا هو شغلهم الشاغل...لماذا إذن هذه الفجوة الكبيرة بين الطرفين؟!

ومحاولة سريعة لتقريب الفكرة للأذهان وتقريب الأفكار لتقليص الفجوة الحاصلة بين الطرفين نستطيع أن نقول إن إحدى هذه الاسباب هي ميل البعض إلى اليمين كنهج تفكير وأسلوب وأدوات والبعض الآخر إلى اليسار.

- اليميني : يميل أكثر  إلى المحافظة و يهتم بالتقاليد والصور النمطية الاجتماعية ويسعى لتعزيزها وتمكين وتقوية هيكل النظام ويؤمن بالتغيير التدريجي ومن أهم أسباب هذا التوجه - وليس غالبا لأن هناك أسباب أخرى أحيانا مثل قلة الوعي بالواقع بسبب التغييب الإعلامي السلطوي أو قلة الوعي الحقوقي - هو مدى استفادته من بقاء الوضع كما هو وحفاظا على مصالحه الشخصية والقبلية.

- اليساري: يميل أكثر إلى المناداة لفرض المساواة بين أفراد المجتمع و يدعو إلى التغيير الجذري للقوانين والأنظمة الح…

مجلة مواطن - محمد الفزاري

تم وبحمد الله افتتاح مجلة إلكترونية تحمل إسم "مواطن" وهي اضافة جديدة في الفضاء الإعلامي العماني الإلكتروني، نسأل الله لها التوفيق والاستمرار وتصبح صوت المواطن كما هو اسمها.
يمكنكم زيارة المجلة على هذا الرابط :mowatinoman.net
#مجلة_مواطن تستقبل مقالاتكم على :mowatinoman@gmail.com





مجلة إلكترونية محلية مستقلة تهتم بأحداث المجتمع العماني وقضاياه، وتتخذ من تنوع الأفكار، والمساحة الحرة في التعبير، وتبني الأقلام الجديدة، وقوة الطرح البنَّاء والمؤثر على المجتمع دفة للعمل. تصدر مجلة “مواطن” من سلطنة عمان بإدارة مؤسسة السَّنا للمشاريع المتطورة ضمن نشاط السَّنا للحلول الرقمية.


الرؤية
صوت إعلامي رائد محلياُ من حيث قوة الطرح في توفير فضاءات حرة ومؤثرة على الرأي العام.


الرسالة
صناعة فكر إعلامي حر ومتجدد يعبر عن أحداث المجتمع وقضاياه.



كلمة
إعلام يعكس واقع المجتمع، فضاء رحب وحر يصلك بجميع الأصوات والأفكار مهما اختلفت واحتدم الصراع بينها، إعلام يريك المشهد بأكمله، ما تراه جميلاً، وما تراه قبيحاً، ما تشعر بأنه مفرح، وبما يُشعرك بالكآبة، هكذا نسعى بأن يكون صوتنا فعالاً في بناء إيجابي لثقافة المج…

قلادة المواطن الفعال ووسام المصلح بين شد وجذب - محمد الفزاري

من يحاول محاصرة مفهوم الوطنية في ركن معين فهو واهم، فنحن هنا نتحدث عن شيء نسبي لا يمكن لأي شخص كان أن يقتصر بمعناه في ممارسات أو نهج كتابي معين أو حتى طريقة تفكير واهتمام لنحو ما. الغريب في الأمر هو ما تقرأه وتسمعه خلاف ذلك وخاصة من الفئة التي هي في موقف مضاد ودائم من الأشخاص الناشطين سياسيا وحقوقيا وخاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، "أن هؤلاء المعتقلون يتبجحون دائما بوطنيتهم وأنهم هم فقط من يحمل فكر الاصلاح والتغيير".

أنا أستطيع أن أؤكد وأتكلم بلسان جميع المعتقلين لا أحد منا يتكلم بهذا المنطق، ولا أحد منا يؤمن أن ما يفعله ويقوله ويكتبه هو السبيل الوحيد للإصلاح، وإذا افترضنا جدلا يوجد نعم من يؤمن بذلك أقول له لا يوجد لك متسع بيننا، ويوجد مئات بل آلاف من العمانيين يخدمون عمان بأفعالهم وبصدق وهم صامتون وتأثيرهم أكثر مما تحمله جعبتك من أفكار مشوهة. 


وطريق الإصلاح طريق واسع جدا ولا توجد به حدود معينه، لكن تبقى هناك بدون شك ملامح تحدد إذا كان هذا المتحدث يريد الإصلاح أم "التطبيل". حيث نشاهد شخص ما يقف موقف متزمت بشكل كلي لأي انتقاد يوجه إلى الأداء الحكومي ويحاول يوهم الآخ…

مقابل حريتي صادقت الشيطان - محمد الفزاري

1)
الساعة تشير إلى الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، سأذهب لتناول الحبة، تعبت من الألم، تعبت من الأرق، تعبت من البكاء، تكاد عيني تنفد من الدموع. لقد وصل الحال بي أن أدمن على الحبة، لا أستطيع النوم حتى أتناول تلك الحبة. بدونها أصبحت ضعيفاً منهار القوى حتى النوم لأستطيع أن أتغلب علية، تتلاطم بي الأفكار يميناً يساراً كأني زورقاً صغيراً تعمد صحابة أن يتركه بجانب شاطئ صخري ليصبح ضحية للطمات الأمواج العالية، الهائجة، وأسنة الصخور المتوحشة، كل ذلك عقاباً لذلك الزورق الصغير لأنه لم يجلب الحظ لصحابه أثناء الصيد.
2) قررت أن أنتحر، أعجبتني الفكرة، الحقيقة غير متأكد هل أعجبتني حقاً أم أنها أصبحت الحل والمخرج الوحيد لمصيبتي فهيأت لنفسي بحلاوة الفكرة رغم مرارتها. جهزت نفسي للانتحار وقررت أن أنتحر بطريقة سنيمائية بعد فترة من التفكير في اَلية وطريقة الانتحار.

سأقطع أوردة معصمي وعندما أتأكد أن الدم بدأ يخرج بغزارة وانسياب سأبتلع بعدها كمية كبيرة من الأقراص المنومة لأنام نومتي الأخيرة الأبدية. أتذكر هذا المشهد من فلم رأيته في أحد قاعات السنيما كأني أراه الآن أمامي عندما كنت أنعم بالحرية. في اللحظات الأخيرة م…

لماذا منعت رواية : خطاب بين غيابات القبر !؟ - محمد الفزاري

من هنا أشكر مجلة "الفلق الإكترونية " على مبادرتهم مشكورين في نشر مقتطفات من روايتي الأولى المتواضعة والبسيطة أثناء وجودي في المعتقل بعنوان : "خطاب ماهي قضيتك؟.. أبو تركي يسأل"


لكن للأسف الرواية لم ترى النور في معرض مسقط الدولي 2013 وذلك نتيجة المنع المفاجئ والغير مبرر.











* المقتطفات :

“خطاب ماهي قضيتك؟”.. أبو تركي يسأل

http://alfalq.com/archives/5066









مقتطف من رواية “خطاب بين غيابات القبر” الصادرة حديا عن دار الانتشار العربي ببيروت





ليست هناك مسيرة سهلة إلى الحرية..

..ويستوجب على الكثير منا عبور وادي الهلاك مراراً وتكراراً

قبل أن نبلغ قمتنا المنشودة..

نيلسون مانديلا





لا وجود لمرآة


فوق السجادة يؤدي حق الرب، خطاب يصلي صلاة الفجر. فرغ من الصلاة.. تناول المصحف بجانبه. كان يقرأ القرآن كثيراً في الزنزانة، أحيانا يتجاوز الستة أجزاء.



في ذلك المكان..ولأنك مقبور في مصيرك المجهول، تتداخل وتتشابك عليك كل الظروف، تقرأ القرآن كثيراً ولا تعلم لماذا وما هو السبب وراء ذلك، هل هو التقرب من الرب لطلب رحمة ومصلحة مؤقت؟ أم هو بسبب الفراغ الطويل حيث لا يوجد ما يفعله المُعتقل هناك غير التحقيق والأكل وا…

أحلام معتقل من سجن سمائل المركزي - محمد الفزاري

هذا النص البسيط تمت كتابته في السجن بتاريخ 20/1 (سجن سمائل المركزي) بمناسبة ذكرى "26 فبراير" أثناء قضائي فترة محكوميتي في (قضية التجمهر) قبل قبول الطعون والحكم بالإفراج عنا بكفالة شخصية وإعادة المحاكمة من جديد من خلال هيئة مغايرة.

تم تسريب النص من السجن إلى الخارج.. انتشر النص في عدة فضاءات إلكترونية ومنها صحيفة "الوطن" الجزائرية بعنوان:
(سلطنة عمان: أحلام معتقل من سجن سمائل المركزي...من خلف القضبان سجين الرأي والتعبير محمد الفزاري يرسل أحلامه..)
http://www.elwatandz.com/watanarabi/7557.html




* النص :
من خلف القضبان/ محمد الفزاري

في هذه الساعة المتأخرة من الليل قرابة الثالثة فجراً، معتلي من فوق سريري الحديدي ذو الطابقين وقد غلبني الأرق وأرهقني التفكير. ورغم ذلك الألم ارتسمت ومازالت ابتسامة لا إرادية على وجهي فور تذكري اليوم الذي بزغت فيه شمس عمان الجديدة، بل اليوم الذي شهد ولادة مجتمع عماني جديد، مختلف في تفكيره ومختلف في تطلعاته ذو أحلام واَمال تلامس السحب وتزحزح الجبال.

رغم برودة المكان العالية وظلمة الليل الحالكة التي تخترقها أضواء المصابيح البيضاء المحيطة بجميع الزنازي…

إلى بعض مطاوعتنا.. لنتحاور بكلماتكم.. لعل وعسى - محمد الفزاري

صدفةً، قبل أيام قابلت في السوق أحد المحاضرين بجامعة السلطان قابوس بقسم العلوم الإسلامية وكان قد درسني سابقاً مادتين اختياريتين ومع الأيام نشأت بيننا صداقة. وبسبب الظروف لم نلتقي لمدة طويلة حتى بعد خروجي من الاعتقال وكان تواصلنا مقتصراً على الهاتف، الشيء الغريب الذي لاحظته متغيراً في شكل الدكتور هو طول اللحية، كانت سابقاً بطول قبضة اليد أما الآن كما يبدو أطلق العنان لها وزاد طولها أكثر من ضعفي ما كانت عليه. وأنا لم أعلق بشيء في البداية، لكن بعد جلوسنا لتناول القهوة بدأ الحديث حول قضيتنا والفترة التي قضيتها بالسجن بعدها عقبت مازحاً مهاجماً في نفس الوقت " دكتور ما شاء الله اللحية أشوفها طالت، أكيد الإيمان زاد!" هو لم يعلق بشيء حتى الآن واكتفى بابتسامة بسيطة، ربما لأنه يعرف شخصيتي الهجومية أحيانا، بعدها أردفت قائلاً " دكتور بما أن إيمانك زاد كما يبدو لي ظاهرياً إذن أين أنت من أولويات الإسلام! أليس من الواجب عليك الحرص عليها بجانب الأمور الفرعية أقلها! أنت شخص مختص في العلوم الإسلامية وتعلم بالدعوة التي نادى بها الرسول في بداية بعثته! أين أنت من ذلك؟"


هنا جاء الرد العج…