التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2017

حب الوطن غاية.. وليس وسيلة - محمد الفزاري

عمان: بين فجوة الاستقرار وحرب السيطرة والصراع على المعلومة - محمد الفزاري

يقول جورج أورويل صاحب رواية مزرعة الحيوان في روايته الديستوبية الأخرى المعنونة بسنة 1984 كأحد فلتاته الإبداعية في أدب الخيال السياسي: “الجماهير لا تثور من تلقاء نفسها أبدا، كما أنها لا تتمرد أبدا لمجرد أنها مضطهدة. والواقع هو أن هذه الجماهير لا يمكن حتى أن تصبح مدركة لحقيقة اضطهادها طالما ظل امتلاك معايير للمقارنة غير متاح لها”. اتفق مع هذه الفقرة إلى نسبة كبيرة جدا لو قورنت بالواقع العماني، الواقع الذي تتشارك فيه جميع المجتمعات التي تعيش تحت وطأة نفس الظروف أهمها وجود سلطات مركزية توتاليتارية طوال عقود قادرة على تقنين مدخلات الوعي الجمعي عن طريق توجيه وتضخيم وتشويه المعلومة وحتى أيضا حجبها. ولهذا سعت هذه السلطات، عندما أحست أنها بدأت تفقد هذا الدور الشمولي في السيطرة على المعلومة مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي وفضاء الإنترنت المفتوح، باتباع منهج آخر لكن لا أستطيع أن أصفه بالجديد قدر ما هو بثوب جديد لغاية قديمة. فتُهْمتا المساس بالنظام العام والتقليل من هيبة الدولة(1) الجاهزتان المغلفتان عن طريق الأجهزة الأمنية والنيابية ما هما إلا وسيلتا استعادة سيطرة على المعلومة ومسارها. تدرك هذه…

لغز الخلافة في عمان.. محللون يخشون مواجهة أي حراك شعبي بالقوة - ترجمتي في مجلة مواطن - محمد الفزاري

نشر the Christian Science Monitor عبر موقعه تقريرا حول واقع الخلافة في عمان ومآلات المستقبل، وأعد التقرير صحافي يدعى .Taylor Luck تنشر مواطن التقرير مترجما للعربية مع وضع بعض التعديلات التي لا تلغي ما احتواه من مضامين.

– ترجمة: محمد الفزاري


السلطان قابوس الذي لا يملك أبناء -استخدم الثروة النفطية لبناء دولة وضعها بشكل استراتيجي كلاعب خليجي عربي مهم- قد وضع آلية انتقال الحكم سرية في محاولة لضمان الاستقرار، ولو على المدى القصير فقط.


السلطان قابوس، زعيم عمان المريض، هو رئيس وزراء دولة صغيرة لكنها غنية. وهو كذلك رئيس الدولة، ووزير الخارجية، ووزير الدفاع، والقائد العام. كل تلك المناصب تحت سلطته.
في كل مكان السلطان قابوس يلوح في الأفق. صورته تحيي الزوار في المطار، اسمه يزين الطرق والمدارس والمستشفيات والموانئ والملاعب والجامعات. وأكبر مسجد في كل مدينة رئيسة يحمل اسمه. تقريبا كل عماني لديه قصة عن زيارة السلطان لمدينتهم أو قريتهم. الولاء إلى عمان يعني الولاء إلى السلطان قابوس.
الآن، مع تدهور صحة السلطان البالغ من العمر 76 عاما، ولأنه لا يملك أبناء، الاهتمام قد تحول بشكل طبيعي نحو خلفه. ولكن هناك…

مشاركتي في برنامج "ساعة خليجية" في إذاعة مونت كارلو حول مصير أصحاب الرأي في دول الخليج - محمد الفزاري

مصير أصحاب الرأي في دول الخليج